بواسطة (905ألف نقاط)

يعاني العالم في الوقت الحاضر مشكلات شتّى تهدد أمن وسلامة الحياة على الكرة الأرضية ، منها مشكلة تلوث البيئة والتلوث ناجم عن الممارسات الخاطئة للإنسان في الطبـيـعـة مـنـذ أقدم العصور ، ومع التطور المتسارع في العلم والتقنية في هذا العصر ازدادت مشكلات تلوث المياه والهواء والتربة ، وما ينتج عنهـا مـن عواقب وخـيـمـة تلحق بصحة الإنسان والمخلوقات الحية الأخرى. 

ويرجع تلوث المياه إلى الفضلات القذرة والأوساخ التي يـلـقـي بـهـا الإنسان، وما تطرحه المصانع من مواد سامة ومـعـدنيـة ناتجة عن عـمـلـيـة الصناعة ، والزيوت التي تسقط من السفن إذا غرقت ، فتنشر طبــقـة من الزيت طافية على مساحات واسعة من البحر ، أو المواد المشعة التي تغطس في أعماق البحر.

فتلوث مياه الأنهار والبحار يعرضُ الأحياء المائية والثروة السمكية إلى الموت ويهدد بفنائها ، إضافة إلى أنه يسبب للإنسـان كـثـيـراً من الأمراض كأمراض الجلد ومرض التيفوئيد وغيرهما.

أما تلوث الهواء فينتج مما تنفثه مداخن المصانع والسيارات وجميع المحركات ، وتنتشر هذه السموم في الجو على هيئةِ سُحب من الدخان تفسد الهواء النقي ، وقد تتراكم هذه السحب وتتحول إلى ما يُسمى ( الضباب الصناعي ) الذي يحول دون وصول الإشعاع الشمسى بصورته الكاملة ، فلا تحظى الأرض بحاجتها من الضوء والحرارة.

يتسمم الهواء أيضاً بالإشعاع الذي ينبعث من التجارب الذرية والنووية، وهو خطر قاتل ؛ لأن آثاره في الجو قد تمتد سنين طويلةً.

ويمثل التلوث الهوائي خطراً على حياة النبات ، فهو يُعطل نموه ويقلص صحة إنتاجه ، وقد يؤدي أحياناً إلى إتلاف المزروعات. كما أنه يؤثر في الإنسان ، فيكون في أغلب الأحيان سبباً في مرض ضيق النفس ، وفي إضعاف مقاومة الإنسان للأمراض.

وهناك التلوث الذي يصيب التربة والكائنات الحية ؛ فالمبيدات الحشرية تلوث الزروع والثمار وتحملها سموماً ضارةً ، وقد تفقد الأراضي الزراعية طاقتها الإنتاجية بسبب تأكل التربة أو تحللها، ونتيجةً للاستخدام السيء

لهذه المواد الكيماوية يُحَدِّرُ الأطباء من تناول كبد المواشي التي تأكل الأعشاب الملوثة ؛ لأن سموم هذه المبيدات تتركز في أكبادها كل ذلك يجعل المياه والجو والأرض مفعمة بالسموم الضارة بالإنسان والحيوان والنبات على السواء ، فلم يعد النسيم في كثير من المناطق عليلا صافياً كما كان ، وأصبحت بعض الخضراوات والثمار واللحوم الملوثة تحمل السموم إلى جسم الإنسان لذا علينا أن نعمل على حماية بيئتنا من أخطار التلوث، ونحافظ على نظافتها وسلامتها ، فلا ندَعُ دخاناً يتصاعد إلى الجو ولو كان ضئيلاً ، ولا نرمي الفضلات على الأرض أو في المياه لئلا نزيد من حدة التلوث. 

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (905ألف نقاط)
 
أفضل إجابة
اكتب ملخصاً في ثمانية أسطر عن اهم الأخطار التي تهدد البيئة

اسئلة متعلقة

...